أخبار الكاريكاتير

كاريكاتير ساخر عن ماكرون ينهي عقد رسام مع منظمة فرنسية

ذكرت وسائل إعلام موريتانية أن السفارة الفرنسية في نواكشوط أنهت عقد عمل رسام كاريكاتير موريتاني مشهور بعد رسمه كاريكاتيرا عن الرئيس الفرنسي ماكرون اعتبرته “مسيئا”، لكن الرسام أوضح أن الأخبار غير دقيقة.

وقال موقع “موريتانيا اليوم” إن سفارة فرنسا أنهت عقد عمل رسام الكاريكاتير الموريتاني البارز خالد ولد مولاي إدريس، بحجة الإساءة لرموز الجمهورية الفرنسية عبر نشره رسوما كاريكاتورية تسخر من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

 

وقال إدريس إنه “لا علاقة للسفارة الفرنسية بالعقد الذي تم فسخه، هي منظمة تنموية فرنسية عاملة في  شمال افريقيا كانت تربطني بها علاقة عمل وبسبب الأحداث وخوفا من العنف الذي قد تسببه به موجة الكراهية التي أطلقها الرئيس المسيء ماكرون تم إلغاء الأنشطة والعقد”.

 

وتابع: “تم إبلاغي من طرف المنسق أن الانجراف وراء العاطفة ورسم الكاريكاتير  لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم  قد لايخدمهم ولا يخدم استتباب الوضع …لهذا كنت المبادر في فسخ العقد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق