أخبار الكاريكاتير

تكريم مشروع ذاكرة الكاريكاتير في مصر

بعد النجاح الكبير الذي حققه معرض نصر أكتوبر.. في ذاكرة الكاريكاتير المصري؛ الذي افتتحته وزيرة الثقافة يوم الأحد الماضي؛ أقامت الجمعية المصرية للكاريكاتير مساء أمس الأحد بمقرها بالعجوزة، حفل لتكريم الباحث والكاتب: عبدالله الصاوي مؤسس مشروع ذاكرة الكاريكاتير ومنظم المعرض.

حضر الحفل مجموعة كبيرة من رسامي الكاريكاتيرمنهم: سمير عبدالغني، فوزي مرسي، محمد حمدي، نوبي بديع، سعيد بدوي، إبراهيم عبلة. وأشار الصاوي في كلمته أن الجمعية المصرية للكاريكاتير ساندت المشروع وهو لا زال فكرة في طور التكوين في عام 2011؛ ولولا هذا الدعم كان من الصعب أن يرى هذا المشروع النور. واختتم الصاوي حديثه بتوجيه الشكر لمجلس إدارة الجمعية المصرية للكاريكاتير برئاسة الفنان: جمعة فرحات، وكافة أعضاء الجمعية، على هذه اللفتة الطيبة، التي تؤكد على تقدير الجمعية لما قدمه الصاوي ومشروعه لتاريخ فن الكاريكاتير ورواده خلال الثماني سنوات الماضية، من كتب ومعارض وفعاليات أعادة تسليط الضوء من جديد على تراث الكاريكاتير المصري، وما لعبه رسامي الكاريكاتير من أدوار مهمة في تاريخ مصر السياسي والاجتماعي والاقتصادي.

جدير بالذكر أن مشروع ذاكرة الكاريكاتير أسسه الباحث والكاتب: عبدالله الصاوي عام 2012، بالتعاون بين الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية والجمعية المصرية للكاريكاتير. ويهدف المشروع إلى جمع وتوثيق كافة الرسوم الكاريكاتيرية في الدوريات العربية والأجنبية، وكذلك كتب الكاريكاتير العربية والأجنبية، وما يتعلق بها من مواد صحفية منذ عام 1878، حيث ظهرت مجلة «أبو نظارة زرقاء» ليعقوب صنوع، مرورًا بالحقبة الليبرالية المصرية، وتتوقف المرحلة الأولى للمشروع عند اندلاع ثورة 23 يوليو 1952. وتتلخص أهمية المشروع في جمع الرسومات الكاريكاتيرية المُبعثرة في صفحات الصحف والمجلات المصرية بشقيها العربي والأجنبي، والمقدر عددها بأكثر من مليوني رسمة كاريكاتيرية، وتوثيقها إلكترونيًا، ويلي ذلك إتاحة هذا العمل إلكترونيًا لإفادة الطلبة والباحثين والمهتمين بالمجال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق