أخبار الكاريكاتير

20 فنانًا من 6 دول عربية يشاركون في مبادرة “الريشة في مواجهة كورونا”

في استجابة كبيرة، ودعم قوي من كبار فناني الكاريكاتير بالوطن العربي، بعث ٢٠ فنانًا من ست دول عربية بمشاركات لـ”بوابة روزاليوسف”، دعمًا ومشاركة في مبادرتها: “الريشة في مواجهة كورونا“، معلنين دعمهم الكامل للمبادرة، التي تستهدف دعم جهود الإنسانية في مواجهة جائحة “كورونا”، عبر فن الكاريكاتير والفن التشكيلي، كلغة عالمية عابرة للغات والثقافات والقارات.

 

 

من العراق: يشارك  الفنان العراقي الكبير، حمودي عذاب، رئيس جمعية الكاريكاتير في العراق.

 

ومن الأردن يشارك الفنان الأردني الكبير ناصر الجعفري، رئيس تحرير موقع توميتو كارتون، الحاصل على دبلوم رسم الكارتون من جامعة بنسلفانيا الأمريكية.

 

وعمل الجعفري، بصحيفة “الغد” الأردنية، والقدس الفلسطينية، وصحيفة “المقر” الإلكترونية، وله أعمال بعدد من الصحف الإقليمية والدولية.

 

ومن  البحرين يشارك الفنان المُبدع حمد الغائب، رسام الكاريكاتير البحريني، صاحب الأعمال الإبداعية بجريدة “الوسط” البحرينية وعدد من الصحف الإقليمية، مبادرة “بوابة روزاليوسف”، مشاركًا بعدد من الأعمال الإبداعية.

 

 

ومن ليبيا، شارك الفنان عبدالحليم القماطي

 

رسام كاريكاتير بـ”بوابة الوسط” الليبية

 

وعدة صحف محلية ليبية وإقليمية.

 

ومن الرياض بالسعودية، الفنان المُبدع

 

أشرف عبدالله (عبقرينو)، رسام للكاريكاتير العربي، عضو الاتحاد الأوروبي للكاريكاتير

 

مدير تحرير.. بالرياض.

 

ومن مصر، يشارك نخبة من رسامي، وأساتذة فن الكاريكاتير، بالصحف المصرية، حيث يشارك الفنان الكبير عمرو سليم، رسام الكاريكاتير بكبريات الصحف بمصر والوطن العربي.

 

ويعد سليم من أبرز محكم لجوائز الكاريكاتير بمصر والوطن العربي، وفي مقدمتها جوائز نقابة الصحفيين المصرية، وجائزة دبي للصحافة العربية.

 

والفنان العملاق نبيل صادق، أحد أبرز رواد فن الكاريكاتير في الصحافة المصرية والعربية، والمحكم بعدد من جوائز الكاريكاتير بنقابة الصحفيين المصرية، وجوائز دولية.

 

 

 

 

وبعث صادق بعدد من الأعمال الإبداعية، التي توالي “بوابة روزاليوسف” نشرها، خلال المبادرة.

 

ويشارك الفنان الكبير، سمير عبدالغني، عضو مجلس إدارة الجمعية المصرية للكاريكاتير واتحاد الكاريكاتير الأوروبي.

 

وتنشر أعمال عبدالغني، صاحب الأفكار والخطوط المميزة، في العديد من الصحف والمجلات العربية.

 

وعبدالغني حائز على الجائزة الأولى، فرع الكاريكاتير من نقابة الصحفيين المصرية 2007.

 

ويشارك بالمبادرة الفنان القدير، فوزي مرسي، رسام الكاريكاتير بمجلة “أكتوبر”،

 

قوميسير عام الملتقى الدولي للكاريكاتير،

 

عضو مجلس إدارة الجمعية المصرية للكاريكاتير.

 

وبعث مرسي لـ”بوابة روزاليوسف”، عددًا من أعماله، الإبداعية، التي تدعم جهود الدول في التوعية بمخاطر “كورونا”، توالي “بوابة روزاليوسف” نشرها.

 

ويشارك من مؤسسة “أخبار اليوم”، الفنان الكبير أحمد عبد النعيم، رسام الكاريكاتير بدار أخبار اليوم، وصاحب الخطوط والأفكار الإبداعية.

 

ويمتاز عبد النعيم، بالقدرة الفائقة على انتزاع الضحكات من متابعيه، بما له من قدرة على الغوص في أعماق النفس البشرية، والسخرية من الذات.

 

ومن اتحاد الإذاعة والتلفزيون، الفنان المُبدع خالد المرصفي، مصمم الجرافيك باتحاد الإذاعة والتليفزيون.

 

والمصرفي، عضو بجمعية رسامي الكاريكاتير المصرية، عضو بالاتحاد الأوربي للكاريكاتير (فيدكو)، عضو نقابة الفنانين التشكيليين من سنة عضو المكتب الدائم للكتاب الإفريقيين الآسيويين.

 

ويشارك الفنان المبدع، هاني عبدالجواد، رسام كاريكاتير مصري، يقوم بتجسيد الدور الوطني للأطباء، في حماية العالم من هجوم الحرب البيولوجية، متمثلًا في التحفيز على استخدام أدوات الحماية الصحية، للوقاية من وباء “كورونا”، في محاولة للمساهمة بريشته، في دعم جهود العالم لحماية شعوبها.

 

ومن مؤسسة “أكتوبر”، يشارك، الفنان المُبدع أحمد طنطاوي، فنان الكاريكاتير بمجلة “أكتوبر”، عضو الجمعية المصرية للكاريكاتير.

 

ومن الوطن، الفنان الشاب المُبدع، إسلام أحمد

 

رسام الكاريكاتير بالأهرام، قبل أن ينتقل للعمل بجريدة “الوطن” المصرية.

 

وهو حاصل على جائزة التفوق الصحفي، فرع الكاريكاتير من نقابة الصحفيين المصريين.

 

ومن الفنانات تشارك، الفنانة المُبدعة، سماح فاروق، الرسامة بدار أخبار اليوم، وصاحبة الإبداعات في مجال رسم البورتريه بالقلم الجاف، والفحم الأبيض.

 

ومن مؤسسة “دار الهلال”، تشارك الفنانة المُبدعة نشوى سعيد، رسامة الكاريكاتير بمجلة “المصور”، تمتاز بالأفكار الإبداعية.

 

والفنانة المبدعة، أسامر توفيق الحو، جريدة “روزاليوسف”، وأحد شباب الرسامين، المتخصصين في رسم البورتريه الصحفي.

 

ومن شباب الفنانين الموهوبين، في مختلف المهن، الدكتور الفنان محمود يوسف محمود سليمان، صيدلي مصري، موهوب، ٣٨ سنة.

 

والفنان المُبدع إبراهيم مرزوق

 

رسام الكاريكاتير.

 

 

والفنانة الشابة، ريتا يوسف، والفنانة الشابة هدير  يحيى، والعديد من الرسائل التي تتوالى وسائل الاتصال بـ”بوابة روزاليوسف” استقبالها.

 

ومن جانبه، وجه أيمن عبدالمجيد، رئيس تحرير “بوابة روزاليوسف”، الشكر للفنانين المبدعين، المشاركين في المبادرة، من الوطن العربي، ومصر.

 

وقال عبدالمجيد، إن العمالقة من جيل الأساتذة، قدموا المثل والقدوة، لجيلي الوسط والشباب، بعشقهم لسلاحهم، «الريشة»، وتقديرهم لقيمة فنهم، في خدمة الإنسانية، في حرب تخطت حدود الأوطان والقوميات لتجتاح العالم، فهي مواجهة للإنسانية مع عدو خفي.

 

وأشار عبدالمجيد إلى استمرار المبادرة، والترحيب بتلقي أعمال، تجسد بطولات الجيش الأبيض وكتائبه من أطباء وأطقم رعاية صحية، ووقائية، وتمريض وإسعاف، ومؤسسات الجيش والشرطة، والإعلام، التي تخوض معركة الوعي، والوقاية والعلاج، والتثقيف.

 

وأعرب عبدالمجيد، عن أمنياته بتخطي الإنسانية، تلك الأوقات العصيبة، بأقل خسائر، داعيًا الإعلاميين إلى بذل أقصى جهد للتوعية، وتقديم المعلومات الصحية الدقيقة، ومحاربة الشائعات، وتحفيز المواطنين على الالتزام بالإجراءات الوقائية، للحيلولة دون تفشى الفيروس، ودعم جنود تلك المعركة التاريخية غير المسبوقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق