أخبار الكاريكاتير

كيف عبّر رسامو الكاريكاتير بالصحف عن رفضهم لـ “صفقة القرن”؟


تزاحمت مئات من الصفحات الأخيرة في الصحف العربية والأجنبية برسوم الكاريكاتير المعبرة عن رفض إعلان ترمب لـ”صفقة القرن” التي أعلنها الرئيس الأمريكي الثلاثاء بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي وثلاثةٍ من سفراء خليجيين لدى واشنطن.

وبدءًا مع صحيفة “الرأي” الأردنية، فقد رسم ناصر الجعفري الرئيس الأمريكي وهو يوقّع خطته بعود ثقاب؛ في إشارة إلى مخاطر هذه الخطة على الشرق الأوسط.

وفي “القدس العربي” اللندنية، رسم الفنان الفلسطيني محمد سباعنة “ازدراء” الفلسطينيين للخطة الأمريكية وإلقائها في سلةٍ للمهملات على شكل ترامب تُفتح عبر الدوس على ربطة عنقه.

وفي القبس الكويتية، رسم كاريكاتوري بتوقيع “شاه” ظهر فيه شخصية “حنظلة” للفنان الراحل ناجي العلي وهو يُحطم يدًا ترمز للتطبيع أثناء امتدادها لنظيرتها الإسرائيلية التي تحظى بدعمٍ من عُصفور ترمب الذي يُقدم البيض للأخيرة.

أما “القدس” الفلسطينية، فقد كانت أكثر تخصصًا، حيث تكسر قدم أسير فلسطيني حافية مكبلة القيد الإسرائيلي وتدوس على رمز لـ”صفقة القرن”.

كما رسم علاء اللقطة في صحيفة “فلسطين” رجلاً فلسطينيًا يتكئ غاضبًا بملء جسده في خريطة لكامل فلسطين وينتعل حذاءً خُتم كعبه بعبارة “صفقة القرن”.

وفي “الحياة الجديدة”، رسم محمد سباعنة كاريكاتير ظهر فيه ترمب ونتنياهو كلصّين عاشقين، يُهدي الأول “مدينة القدس” المُدماة بجراح أهلها كهدية لعشيقه الإسرائيلي، معنونًا: “من لا يملك لمن لا يستحق”.

الفنانة سرى حدّاد، رسمت كفّ يدٍ لُونت بألوان العلم الفلسطيني وكتبت عبارة الفنان محمود درويش الشهيرة (على هذه الأرض ما يستحق الحياة) وفي الخلفية أسلاكٌ شائكة. وذلك في نهاية صحيفة “الأخبار” اللبنانية.

وفي “الوطن” القطرية، رسم سهيل المهندي خريطة لفلسطين تهوي على الأرض، فتتكسّر أجزاؤها ولا يظهر منها إلا أجزاء مفتتة من الضفة الغربية وقطاع غزة، وبينهما عشرات من القطع الرمادية، في إشارة إلى المستوطنات الإسرائيلية.

ورسم عماد حجاج سرقة ترمب لحمامة السلام الميتة والملآى بالأموال، نظير “صفقة القرن” التي كانت من نصيب نتنياهو الذي بدا فخورًا بتسلمها. وذلك على صفحة “العربي الجديد”.

عالميًا، رسمت “الإندبندنت” البريطانية نتنياهو يتناول وجبة من قطع الدجاج المقلية من مطعم يرعاه ترمب، فيما حُرّف اسم سلسلة المطاعم الأمريكية الشهيرة KFC على عبوة الطعام واستبدلها ترمب بأخرى مسيئة للفلسطينيين.

وفي نظيرتها اللندنية، رسمت “الغارديان” ترمب أثناء تهنئته لنتنياهو بـ”صفقة القرن”، وهما يجلسان على العلم الفلسطيني وكتب الرسام: “ليكونا خارج السجن، بفضل الصفقة”.

كما رسمت صحيفة “بيزنس داي” الجنوب إفريقية كلا الرجلين يُهنئان بعضهما بالقول: “أتمنى لك مقاضاة آمنة”، فيما يردّ عليه صاحبه: “أتمنى لك مساءلةً آمنة”، في إشارةٍ إلى احتمال تعرضهما للمساءلة، وفي الخلفية تظهر عبارة “صفقة القرن”.

أما الرسام البرازيلي ذو الأصول اللبنانية، فقد رسم نتنياهو وهو يُقدم الفلسطينيين قربانًا لإعلان ترمب، فيما يطلب الأخير موافقة وتوقيع الفلسطينيين الذين تجسدوا في شخصية سيدة مُسنّة عتيدة ترفض التوقيع على الصفقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق