لايت

ناسا تكشف عن 16 كويكباً مدمراً تتجه نحو الأرض هذا الأسبوع

قالت صحيفة Daily Express البريطانية إن وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» رصدت لتوّها سرباً من الكويكبات يتكون من 16 كويكباً، متجهاً نحو الأرض هذا الأسبوع.

ويفوق أكبر كويكبات هذا السرب هرم الجيزة الأكبر من حيث الحجم.

ووفقاً لمركز دراسات الأجسام القريبة من الأرض (CNEOS) التابع للوكالة، ستزور الأرضَ سبعةٌ من الكويكبات يوم الثلاثاء 8 أكتوبر/تشرين الأول.

وهذه الكويكبات هي: 2019 TU و2019 TW1 و2019 RK و2019 TC1 و2019 SB6 و2019 TM و2019 TS.

يبدأ وصولها هذا الأسبوع
وسوف يبدأ وصول هذه الكويكبات في وقت مبكر من يوم الثلاثاء 8 أكتوبر/تشرين الأول.

على الرغم من أن معظم هذه الكويكبات ستقترب من الأرض خلال مسافات آمنة للغاية، فمن المتوقع أن يطير أحدها بالقرب من الكوكب.

ووفقاً لمركز دراسات الأجسام القريبة من الأرض، فإن الكويكب 2019 T1 سوف يقترب من الكوكب بمسافة 0.00378 من الوحدات الفلكية أو ما يقرب من 351 ألف ميل، وهو ما يزيد قليلاً على المسافة بين الأرض والقمر.

في حين سيقترب السرب التالي من الكويكبات من الأرض في يوم الأربعاء 9 أكتوبر/تشرين الأول 2019.

هذه الكويكبات، وهي 2019 TV1 و2019 TZ و2019 SL7، ستزور الأرض في وقت مبكر من صباح المملكة المتحدة في هذا التاريخ.

وبأقطار تتراوح ما بين 29 و38 متراً، تكون الكويكبات المقتربة صغيرة نسبياً ولكنها مُدمِّرة.

كويكب واحد سيكون على مسافة قريبة من الأرض
وسوف يطير كل من 2019 TV1 و2019 TZ بجوار الأرض، لكن تفصلهم مسافة ملايين الأميال عنا، في حين يقترب 2019 SL7 من الأرض بمسافة 0.00363 وحدة فلكية فقط أو نحو 337 ألف ميل.

في حين سيقترب كويكب واحد فقط من الأرض في 10 أكتوبر/تشرين الأول 2019.

وهو الكويكب المعروف باسم 2019 SX5، وهو أكبر كويكبات السرب ويبلغ قطره 140 متراً، وله حجم الهرم، وسوف يقترب من الأرض يوم الخميس 10 أكتوبر/تشرين الأول 2019.

يتوجب أن تبقى هذه الكويكبات على مسافة 0.04533 وحدة فلكية أو نحو 4.2 مليون ميل.

يوم السبت 12 أكتوبر/تشرين الأول، ستزور الأرضَ أربعةٌ كويكبات أخرى.

وبالمقارنة مع 2019 SX5، فإن الكويكبات 2019 TN1 و2019 SK8 و2019 SV9 و2019 SE2 أصغر بكثير مع أقطار يبلغ متوسطها من 25 إلى 90 متراً.

كويكب إله الفوضى.. لديه قدرة على تدمير الأرض
ومن المتوقع أن تقترب هذه الكويكبات الأربعة من محيط الأرض في وقت مبكر من يوم السبت بتوقيت المملكة المتحدة.

الكويكب الأخير الذي يطير بالقرب من الأرض يسمى 2019 TT1.

وسيقترب هذا الكويكب الذي يبلغ عرضه 38 متراً، من الأرض في يوم الأحد 13 أكتوبر/تشرين الأول، على مسافة 0.00744 وحدة فلكية أو نحو 692 ألف ميل.

وكُشف مؤخراً عن تصعيد ناسا لاستعداداتها للتعامل مع كويكب Apophis أو ما يطلق عليه «إله الفوضى» والذي قد يصل إلى الأرض خلال السنوات العشر القادمة.

حتى إن مؤسس SpaceX، إيلون ماسك، قد استجاب لهذه الاستعدادات بإصدار تقييم مخيف حول القدرات الدفاعية لكوكبنا ضد التأثيرات الناجمة عن انحراف الذكاء الاصطناعي واصطدام الكويكبات بالأرض.

وقال السيد ماسك إنه «ليس لدينا حالياً أي دفاع» ضد هذه الصخور الفضائية الضخمة.

إن كويكب بحجم «أبوفيس» لديه القدرة على خلق الدمار على نطاق الكوكب.

كانت آخر مرة يصطدم فيها كويكب بالأرض قبل 66 مليون عام، عندما أُفنيت الديناصورات.

مقالات ذات صلة