لايت

عمدة مكسيكي يرسل مجسماً كرتونياً لنفسه لحضور مناسبات رسمية بدلاً منه

واجه عمدة إحدى البلدات الجنوبية في المكسيك انتقادات لإرساله مجسماً كرتونياً بحجمه الحقيقي في حدث رسمي لم يكن قادراً على حضوره.

حيث انتاب الناخبون في مدينة بيتشوكلاكو، بولاية تشياباس، الغضب عندما أرسل مويس أغيلار توريس صورة من الكرتون لنفسه خلال جولة جماعية للخدمات الصحية يوم الجمعة الماضي 4 أكتوبر/تشرين الأول 2019.

ويُظهر المجسم العمدة وهو يرتدي ملابس غير رسمية ويرفع قبضته اليمنى في الهواء، وفق صحيفة Daily Mail البريطانية.

في المقابل، كان على الحاضرين الذين توقعوا لقاء الممرض السابق الذي تحول إلى سياسي، أن يقفوا للحصول على فرصة التصوير مع المجسم الذي كان بحجم الإنسان الطبيعي.

وقد توجه المواطنون إلى منصات التواصل الاجتماعي للتعبير عن غضبهم من أغيلار توريس، خاصة أن الحدث كان حدثاً رسمياً تلقى خلاله أكثر من 200 شخص، بينهم أطفال وكبار سن، رعايةً طبية.

من جانبه، حاول خوسيه أليخاندرو بوستامانتي مازا، مساعد العمدة، تخفيف حدة النقد من خلال الإشارة إلى نجاح الحدث.

حيث قال بوستامانتي مازا: «هذه هي الطريقة التي يتخذ بها عمدتنا قراراتٍ من أجل مصلحة المواطنين في المجال الطبي؛ لأن لديه التزاماً بتقديم الخدمة».

وتظهر مجموعة من الصور المنشورة على حساب المدينة على فيسبوك العمدة وهو يقف لالتقاط الصور مع المواطنين في أحداث رياضية واجتماعية منذ أصبح عمدة في 2018.

صورة منشورة على حساب المدينة على فيسبوك تظهر العمدة وهو يقف لالتقاط الصور مع المواطنين في أحداث رياضية واجتماعية

وعلى الرغم من الضجة، فإن الإدارة لم تقرر بعد ما إذا سيتقرر التوقف عن استخدام المجسم أم أنه سيرسل مرة أخرى للقيام بمهام رسمية أخرى.

مقالات ذات صلة