لايت

طفلة تولد بقناع “باتمان” على وجهها

خضعت طفلة أمريكية ولدت بعلامة “قناع باتمان” على وجهها، إلى أول عملية جراحية ناجحة في روسيا.

وتنقلت لونا فينر، من فلوريدا الأمريكية، عبر العالم، للحصول على العلاج الرائد الذي لا يتوفر في الولايات المتحدة حتى الآن.

ووُلدت الطفلة البالغة من العمر سبعة أشهر مع صباغة خلقية كبيرة، وهي حالة جلدية تنتج عيوباً داكنة بشكل غير طبيعي، وعادة ما تكون على الوجه.

وبدأت والدتها كارول، في البحث عن طبيب يساعدها، بعد تحذيرات من خطر تطور الحالة إلى سرطان الجلد، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وعاد الأمل إلى الطفلة ووالدتها، بعد أن عرضت الطبيبة الروسية بافيل بوبوف إجراء ما يصل إلى 8 عمليات جراحية في 18 شهراً في كراسنودار، بعد أن قرأت عن الحالة في صحيفة محلية.

وقال أندريه ألكسوتكين، المدير التنفيذي لعيادة الليزر والديناميكية الضوئية في كراسنودار “العملية الأولى كانت ناجحة، تعاملنا مع الصباغة على جبين الطفلة، ولم يتضح بعد موعد العملية التالية”.

ويضم العلاج حقن عقار في الوجه يتراكم في علامة الولادة، ما يتسبب في موت الأنسجة في هذه المنطقة، وتتكوّن القشرة فوق الجلد، وينمو الجلد الصحي أسفله. ويستخدم العلاج بالليزر أيضاً لتقليل التصبغ وترتيب حواف العلامة.

مقالات ذات صلة