لايت

تخلص من الماء الزائد في الجسم بطرق بسيطة

الأشخاص الذين يهتمون بمتابعة وزنهم بشكل مستمر دائما ما يواجهون مشكلة مع الماء الزائد، إلا أنه من الطبيعي أن يكون وزن الجسم متباينا بين الحين والآخر وبين يوم وآخر.

مجلة “ماي فيستنس بال” المعنية بالصحة أكدت أن وقف تناول الماء لا يساعد أبدا على تخفيض الوزن، مشيرة إلى أن العكس هو الصحيح.

ويعد شرب المياه بكميات كافية في العمل على ترطيب الجسم والبشرة الأمر الذي يسهم في مواصلة بذل الجهود لتخفيض الوزن من خلال تقليل الإحساس بالجوع وتحفيز الجسم لحرق الدهون بشكل أكبر، بحسب المجلة التي أوردت عددا من الأنظمة الغذائية والمشروبات المؤثرة في مدى احتفاظ الجسم بالمياه.

الكربوهيدرات

بمعادلة ذات علاقة عكسية بسيطة، كلما قللت كميات الكربوهيدرات في الجسم كلما زاد تخلص تخلص الجسم من الماء، لأن الجسم يلجأ إلى استهلاك مخزون الغلايكوجين في الخلايا، فعندما تقل نسبة الغلوكوز في الدم يبدأ الجسم في عملية تحطيم الغلايكوجين إلى الوحدات الأساسية المكونة له وهي الغلوكوز.

البروتين

عند تناول كميات كثيرة من البروتين، ضمن إطار نظام غذائي عالي البروتين لتعزيز فقد الوزن، يخسر الجسم المزيد من الماء عن طريق البول، ويجب تناول كميات كافية من الماء حيث إن تكسر البروتين يؤدي إلى تكون اليوريا وغيرها من النفايات النيتروجينية، التي تتطلب الماء لإزالتها من الجسم.

ملح الطعام

يحتفظ الجسم بالماء لتخفيف الصوديوم الزائد نتيجة تناول وجبات غذائية مملحة، وعلى الرغم من أن هذا الأمر له تأثير بسيط على زيادة وزن الماء بالجسم، إلا أنه ربما يضر بالصحة بمرور الوقت، حيث أن الإبقاء على الصوديوم الزائد والسوائل يزيد من ضغط الدم، ويعمل القلب بجهد أكبر، ما يسبب مشكلات نظام القلب والأوعية الدموية، ويمكن الوقاية من هذه المشكلات مبكراً عن طريق تناول كميات أقل من الصوديوم.

الكافيين

يعد الكافيين مدراً خفيفاً للبول، مما يعني أنه يزيد التبول وبالتالي تخلص الجسم من الماء. وتظهر الأبحاث العلمية أن هذا التأثير يظهر بشكل أقوى بين الأفراد الجدد أو المحرومين من الكافيين، أما معتادو تناول الكافيين بانتظام، فإن شرب القهوة والشاي لا يؤدي إلا إلى أقل القليل من تخفيف وزن الماء بالجسم.

الرياضة

تزيد التدريبات خصوصا عند ارتفاع درجات الحرارة، من معدل العرق وفقدان الماء، هذا هو السبب في أن بعض العدائين لمسافات طويلة يزنون أنفسهم قبل وبعد الجري، لتحديد مقدار السوائل التي يجب أن يشربوها لتحل محل فقدان العرق، ومن المعروف أن الجفاف البسيط يمكن أن يؤثر سلباً على أداء التمارين ومدى تحقيق الاستفادة منها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق