أخبار الكاريكاتير

عمرو سليم تعليقا على “كاريكاتير النقاب الساخر”: لا علاقة له بالإسلام

“ليس من الإسلام في شئ.. ولا علاقة له بالحرية الشخصية”.. بتلك الكلمات افتتح الفنان ورسام الكاريكاتير عمرو سليم، حديثه مع “الدستور”، بعدما تعرض لموجة حادة وشديدة من الهجوم من جانب كثيرين، تعقيبا على رسومه الساخرة من النقاب في أحد أعداد جريدة “المصري اليوم” اليومية.

وقال سليم إن الأزمة المفتعلة حول كاريكاتيري حول النقاب هي مشكلة نشأت من لا شئ، فالنقاب لا علاقة له بالإسلام من قريب أو بعيد.

وتابع: “من يقولون بأن النقاب هو عبارة عن قضية تندرج في إطار الحريات الشخصية، أعتقد أنهم ليسوا على صواب في رأيهم، فمثلًا عندما أحمل سكينة وأسير بها في الشارع، فتلك حرية شخصية، لكن حين أعتدي بها على السائرين والمواطنين، فهي ليست من الحرية في شئ”.

وبالقياس تجد نفس الأمر ينطبق على النقاب، فهناك العديد من الجرائم تحدث داخل المجتمع، ويقف النقاب فاعلًا أساسيا في عدم معرفة الجاني؛ وعلى الجميع أن يتذكر كيف تمكن مرشد جماعة الإخوان من الإفلات من السلطات الأمنية مستخدما تلك الستار.

وأضاف: أدعو المنتقدين أن يشاهدوا حاليا مسلسل “نصيبي وقسمتك” الذي يتم عرضه على شاشة الـ”cbc”، ويتناول القضية ذاتها عندما قامت بطلة العمل بخيانة زوجها مع أحد الأشخاص، الذي كان يتسلل إليها متخفيا في النقاب.

ووجه عمرو سليم سؤالًا إلى مهاجميه قائلًا: إذا كنتم بحق أخذتكم العزة والغيرة على الإسلام، فلماذا تهاجمونني بأبشع وأحط الألفاظ، هل بهذا يأمركم الإسلام؟.

واعتبر سليم كل ما جاء في الكاريكاتير يندرج في إطار الرأي، الذي لا يرد عليه إلا بالرأي الآخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock