لايت

هل تؤدي بدائل السكر للبدانة؟

عثر باحثون من الولايات المتحدة على دلائل جديدة على احتمال تسبب المواد المُحلية الخالية من السعرات الحرارية التي تستخدم بدائل للسكر في السمنة وربما أضرت بالصحة.

أسبرتام ومستخلصاتها لا تمثل خطراً على صحة الإنسان إذا تم تناولها بالكميات التي يوصى بها حالياً وقال الباحثون تحت إشراف بريان هوفمان من مركز ويسكونسين الطبي إنهم وجدوا خلال تجارب على الخلايا لدى الفئران أن عملية الأيض لدى الفئران تتغير بشكل غير مفيد للجسم عند تناول بعض المُحليات وكذلك بطانة الأوعية الدموية. غير أن الباحثين اقتصروا في دراستهم على مادتي أسبرتام وأسيسلفام اللتين تستخدمان بديلاً للسكر.

ومعلقاً على نتائج الدراسة قال هوفمان مشيرا: “رغم أننا نستخدم يومياً بدائل عن السكر خالية من السعرات الحرارية إلا أن هناك تزايد هائل في الولايات المتحدة في الإصابة بالسمنة ومرض السكري”. قام الباحثون خلال جزء من الدراسة بتغذية مجموعة من الفئران بالسكر ومجموعة أخرى بمواد بديلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة