أخبار الكاريكاتير

افتتاح الملتقى العربي لرواد الكاريكاتير في الكويت

تكريم الفنان العالمي جمعة فرحات

جمعة فرحات: تكريم الرواد في حياتهم أكبر حافز للشباب
عماد جمعة: هدفنا تكريم الرواد في كل العواصم العربية
شهدت قاعة «جريك كامبس جاليري» للفنون بمكتبة الجامعة الأمريكية بالتحرير حفل افتتاح أول ملتقى عربي لرواد الكاريكاتير في الخليج والعالم العربي والذي يقام بالتعاون مع الجمعية المصرية للكاريكاتير بحضور كوكبة كبيرة من نجوم الكاريكاتير ورواده وفنانين تشكيليين ومثقفين والكاتب الدرامي والسيناريست مجدي صابر ووسائل الإعلام المختلفة والفضائيات.
وتضمن معرض الملتقى عشرات اللوحات النادرة والأصلية رسمها رواد الكاريكاتير بعضها يعود لأكثر من نصف قرن منهم محمد عبدالمنعم رخا وزهدي العدوي وطوغان وصلاح جاهين وحسن حاكم ومحيي الدين اللباد وإيهاب شاكر ومنصور البكري وآمنة الحمادي وعبدالرضا كمال وعبدالسلام مقبول وحجازي ورمسيس وجعفر رجب وعبدالوهاب العوضي ومحسن جابر ومصطفى حسين وغيرهم إلى جانب لوحات شخصية الملتقى الفنان الكبير جمعة فرحات.
وفي كلمة لمؤسس ومدير الملتقى الكاتب الساخر عماد جمعة وجه خلالها الشكر للفنان الكبير جمعة فرحات رئيس الجمعية المصرية للكاريكاتير وقاعة الجريك كامبس ومديرها الفنان جلال جمعة والفنان سمير عبدالغني على ما بذلوه من جهد كبير في سبيل نجاح فكرة أول ملتقى لرواد الكاريكاتير وكذلك وسائل الإعلام خاصة قناة «النيل الثقافية».
وأكد جمعة أن أحد أهداف الملتقى تشجيع اقتناء لوحات الكاريكاتير وانتشار هذا اللون الفني بعيدا عن الصحف والمجلات التي ظل قابعا فيها منذ نشأته والخروج به إلى عالم المقتنيات في البيوت والمكاتب والأماكن العامة ليصبح الكاريكاتير فنا شعبيا متداولا، فضلا عن تكريم الرواد وفاء لعطائهم للارتقاء بفن الكاريكاتير، مشيدا بمسيرة الفنان الكبير جمعة فرحات والذي وصل إلى مصاف العالمية عبر نشر رسومه في عدد من الدول الأوروبية والآسيوية والولايات المتحدة وكان أحد أهم الذين رسموا كاريكاتيرا عن القضية الفلسطينية وفضح رؤساء وزراء الكيان الصهيوني على مدى عشرين عاما وقام أخيرا بجمع هذه الرسوم التي تناولت رؤساء وزراء إسرائيل في كتابه «سلام الدم»، مؤكدا أن الملتقى العربي لرواد الكاريكاتير يفخر بتكريم هذا الرمز الفني.
وحول فعاليات الملتقى أضاف جمعة: هناك العديد من الفعاليات واللقاءات المفتوحة والندوات التكريمية مع الفنان الكبير جورج البهجوري والفنان المبدع محمد حاكم، حيث تتطرق هذه الندوات إلى تجارب الرواد ومحطات في حياتهم بهدف إلقاء الضوء عليها واستفادة الشباب من هذه التجارب الفنية والتعرف على أساليبهم في الرسم وأهم المواقف في حياتهم الفنية وستكون هناك زيارة لمتحف الكاريكاتير بالفيوم الذي أسسه الفنان الكبير محمد عبلة.
بعد ذلك جرت مراسم تكريم الفنان جمعة فرحات وتسليمه درعا تذكارية وسط حفاوة الجميع.
وفي هذا الإطار، وجه فرحات الشكر للملتقى العربي لرواد الكاريكاتير، مشيدا بفكرته، مؤكدا على أن تكريم الرواد خاصة في حياتهم يعطي الحافز لأجيال جديدة من الشباب الرسامين لمواصلة المشوار وتحقيق طموحاتهم، الأمر الذي ينعكس إيجابا على تطور حركة فن الكاريكاتير ليس في مصر وحدها بل في العالم العربي، خصوصا أن الملتقى يحرص على عرض الرسوم الأصلية للفنانين وإحياء هذا الإرث الفني بدلا من وجوده في أرشيف الصحف والمجلات وتخزينه في البيت حتى يبلى ويضيع مع الزمن، مشيدا بفكرة أن تقام دورات الملتقى في عدد من العواصم العربية ولا يقتصر وجوده على مصر فقط، خصوصا ان الدول العربية بها فنانون عظام ورواد كبار يجب إلقاء الضوء عليهم وتكريمهم عبر دورات الملتقى المختلفة، معبرا عن سعادته بانتقال الملتقى العربي لرواد الكاريكاتير الى تونس في يوليو المقبل ومنها إلى عواصم عربية أخرى.
الجدير بالذكر أن الملتقى كان قد انطلق في الكويت في ديسمبر الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock