أخبار الكاريكاتير

تهديدات بالقتل لـ”تشارلى إبدو” بعد سخريتها من “طارق رمضان”

أعلنت الصحيفة الهزلية الفرنسية “شارلي إيبدو” التي استهدفها اعتداء دام قضى على هيئة تحريرها في عام 2015، عن تقديم شكوى إثر تلقيها تهديدات بالقتل على شبكات التواصل الاجتماعي بعد نشرها رسم كاريكاتير عن المفكر الإسلامي السويسري طارق رمضان.

صورت الصحيفة الأسبوعية في عددها الأخير الصادر الأربعاء 01 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 طارق رمضان الذي قدمت امرأتان بحقه شكوى بتهمة الاغتصاب، في رسم كاريكاتيري يبرز ايحاءات جنسية.

مدير المطبوعة الرسام ريس قال لإذاعة “أوروبا 1” الاثنين إن رسائل الكراهية والتهديدات الموجهة إلى شارلي إيبدو “لم تتوقف أبدا فعليا”.

وتابع “هناك أوقات نتلقى فيها على شبكات التواصل الاجتماعي تهديدات بالقتل صريحة وواضحة، وهذا ما حصل مرة أخرى الآن”. و “من الصعب على الدوام أن نعرف إن كانت تهديدات جدية أم لا، لكننا ننظر إليها بجدية من حيث المبدأ ونقدم شكوى”.

واستهدفت شارلي إيبدو باعتداء في شهر يونيو/حزيران 2015 تبناه تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وأوقع 12 قتيلا. وجاء ردا على نشر الصحيفة العلمانية التي تعتمد خطا استفزازيا، رسوما كاريكاتورية للنبي محمد.

وشهدت فرنسا منذ تلك المجزرة سلسلة من الاعتداءات التي نفذها إسلاميون متطرفون، لا سيما في المنطقة الباريسية (130 قتيلا في نوفمبر/تشرين الثاني 2015) ونيس (86 قتيلا في يوليو/تموز 2016).

رأى ريس أنه “من المدهش بعد كل ما حصل منذ سنتين أو ثلاث أو أربع سنوات أن تظل ردود فعل على هذا القدر من العنف ودعوات إلى القتل”.

كما أضاف “الأمر ليس مجرد احتجاج أو نقاش، وليس حتى إهانات، الأمر يتخطى كل ذلك: باتت الدعوة إلى القتل أمرا عاديا اليوم” وهو أمر “مقلق للغاية” و”يكشف عن أجواء مخيفة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة