لايت

هل يؤثّر التدخين على الخصوبة؟

هل يؤثّر التدخين على الخصوبة؟

لاشك أنك قرأت “التدخين ضار بالصحة” عدة مرات في أماكن مختلفة، لكن الضرر لا يقتصر على الرئتين وإنما يمتد إلى القلب والكلى وأيضاً السائل المنوي. ويعني ذلك أن التدخين يؤثّر سلباً على خصوبة الرجل والمرأة. إليك ما تحتاج معرفته عن الأمر:

تدخين سيجارة ينشر 7 آلاف عنصر كيميائي داخل الجسم، ويمتد التأثير إلى المدخّن السلبي. تصل هذه العناصر الكيميائية إلى الجهاز التناسلي، وتؤثر على كل من إنتاج السائل المنوي وعلى الإباضة.

خصوبة الرجل. بينت دراسات أن التدخين يقلل من نسبة الحيوانات المنوية في السائل المنوي بنسبة 23 بالمائة مقارنة بغير المدخّن.

وتشير التقارير الطبية إلى أن التدخين يقلل من قدرة الحيوانات المنوية على الحركة، وبالتالي يقلل من قدرتها على تخصيب البويضة.

كما تبين أيضاً أن تدخين الرجل يزيد من احتمالات حدوث حمل غير قابل للحياة، وهو ما يؤدي إلى إجهاض الحمل تلقائياً.

خصوبة المرأة. سواء كانت المرأة مدخّنة أو أنها تتعرّض للتدخين السلبي تتأثر خصوبتها بالسموم التي يحتوي عليها التبغ، وينتج عن ذلك طول فترة محاولة الحمل. كذلك يزيد التدخين من مشاكل الحمل عند حدوثه.

ووفقاً لعدة دراسات عند تدخين المرأة لـ 10 سجائر يومياً أو أكثر تقل فرص حدوث الحمل لديها بشكل كبير. كما يؤدي التدخين إلى تبكير دخول المرأة إلى مرحلة سن اليأس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock