لايت

طفلة تعاني من الزهايمر

تعاني الطفلة مريان ماكلغلوكلين من مرض أفقدها ذاكرتها (ميرور)

يرتبط مرض الزهايمر الذي ينطوي على فقدان المريض لجزء من ذاكرته بالعجائز وكبار السن، لكن طفلة بريطانية أصيبت بمرض يشبه أعراض الزهايمر وبدأ يسرق ذاكرتها، لتنسى كلماتها التي تعلمتها خلال الأشهر الأولى من عمرها.

وتم تشخيص المرض لدى مريان ماكلغلوكلين قبل نحو 4 أشهر، وهي حالة نادرة تؤدي إلى الإصابة بفقدان التوازن وصلابة العضلات والخرف المبكر وصعوبة الحديث والحركة. وأخبر الأطباء والدي الطفلة بولس (33 عاماً) وسارة (34 عاماً) أن ابنتما قد لا تسير على الإطلاق، وعلى الرغم من أنها تعلمت بعض الكلمات بعمر 9 أشهر، إلا أنها سرعان ما نسيتها، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وقالت سارة والدة ماريان التي تعمل محامية أطفال “لاحظنا في البداية أن مريان لم تكن تتطور بالشكل المطلوب، وأخبرنا الأطباء أن كل شيء على ما يرام، وتطلب الأمر نحو سبعة أشهر، قبل أن يتم تشخيص حالتها بشكل دقيق”.

وأضافت سارة “كان خبر معاناة طفلتنا من هذا المرض محبطاً للغاية، ونحن نريد أن نبذل كل ما في وسعنا لمساعدتها للبقاء على قيد الحياة”.

وكان والدا الطفلة سعيدين للغاية، عندما خطت مريان خطواتها الأولى في 11 يونيو (حزيران) الجاري، وهي الآن تخضع لتجارب وفحوصات سريرية، بهدف تحسين نوعية حياتها.

وتأمل الأسرة الآن بجمع التبرعات والهبات للمساعدة في تمويل أبحاث حول هذا المرض وسبل علاجه، قبل أن تفقد طفلتهما القدرة على التحدث وتناول الطعام والتحدث وحتى التنفس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق