لايت

الالتهابات التنفسية تزيد خطر الأزمة القلبية 17 ضعفاً

الأسبوع الأول بعد عدوى الالتهاب هو الأخطر

قالت نتائج دراسة استرالية جديدة إن التهابات الجهاز التنفسي تزيد خطر الإصابة بالأزمات القلبية 17 ضعفاً خلال الأسبوع الأول من العدوى. ويصاب بالأزمة القلبية في استراليا 56 ألف شخص سنوياً يتوفى منهم 9300 نتيجة الأزمة، وتبلغ عدد حالات الأزمات القلبية في الولايات المتحدة 800 ألف سنوياً يتوفّى منهم 100 ألف شخص.

حتى عندما يكون الالتهاب متوسط الشدّة تتضاعف احتمالات الإصابة بالأزمة القلبية 13 ضعفاً

وقد وجد باحثون من جامعة سيدني أن التهابات الجهاز التنفسي مثل الإنفلونزا والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي تزيد احتمالات الإصابة بالأزمة القلبية بشكل ملحوظ خلال الأسبوع الأول من العدوى، وأنه حتى عندما يكون الالتهاب متوسط الشدّة تتضاعف احتمالات الإصابة بالأزمة القلبية 13 ضعفاً.

وحذّرت نتائج البحث التي نشرتها دورية “إنترنال ميديسن” من أن خطر الإصابة بأزمة قلبية بعد التقاط عدوى التهاب تنفسي يظل مستمراً لمدة شهر كامل، على الرغم من أن شدة الخطر تتضاءل تدريجياً خلال هذا الشهر.

ويعتقد الباحثون أن الالتهابات التنفسية تزيد تخثّر الدم ونسبة السموم في الأوعية الدموية ما يؤثر على معدّل تدفق الدم، ويزيد احتمالات الإصابة بأزمة قلبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock