لايت

كيف يمكن تقليل نسبة السكر بالدم أثناء الحمل؟

كيف يمكن تقليل نسبة السكر بالدم أثناء الحمل؟

تسمّى حالة ارتفاع السكر أثناء الحمل بـ “سكري الحمل”. ترتبط هذه الحالة بالتغيرات الهرمونية التي تحدث بسبب الحمل، كما تتسبب بعض العوامل في زيادة احتمالات التعرّض لهذه المشكلة مثل: زيادة الوزن، ووجود تاريخ عائلي مع مرض السكري، وإنجاب أطفال ذوي وزن كبير من قبل، إلى جانب سن الأم.

عادة ما تعود مستويات السكر بالدم إلى معدلاتها الطبيعية بعد الولادة، لكن أثناء الحمل يتطلب الأمر إدارة سليمة للحالة لتجنب المضاعفات على الجنين والأم. يمكنك خفض نسبة السكر بالدم من خلال الإجراءات التالية:

* متابعة الخطة الغذائية التي وضعها طبيبك بدقة. عادة لا تتطلب إجراءات خفض نسبة السكر تعديلات كثيرة على الخطة المناسبة للحمل، إلا عند أخذ بعض العناصر في الحسبان مثل العمر أو أية ظروف حية أخرى.

* الحد من الوجبات الخفيفة السكرية، والتوقف عن تناول المشروبات المحلاة والمياه الغازية، والحلوى، والكوكيز.

* تصغير حجم الوجبات قليلاً، وتناول 3 أو 4 وجبات رئيسية مع وجبات خفيفة بينها.

* تقليل كمية الكربوهيدرات في الطعام، وتناول الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة بدلاً منها، للحصول على أكبر قدر من الألياف الغذائية.

* تناول ما لا يقل عن لترين من الماء كل يوم لترطيب الجسم بالقدر الكافي،وتحقيق استقرار في مستويات السكر بالدم.

* زيادة النشاط البدني كالمشي أو السباحة، أو غير ذلك من التمارين الرياضية.

* قياس مستويات السكر بالدم بشكل متكرر.

* إجراء اختبار الكيتونات عن طريق فحص البول حسب توصية الطبيب.

* تناول الأنسولين حسب تعليمات الطبيب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق