لايت

قرية كندية نائية بلا حلاق منذ سنوات

قرية كندية نائية بلا حلاق منذ سنوات

يبحث سكان إحدى البلدات المعزولة النائية في شمال كندا عن حلاق يقص لهم شعورهم بعد أن سئموا القيام بهذه المهمة بأنفسهم.

تقع بلدة نورمان ويلز بالقرب من الحافة الجنوبية من الدائرة القطبية الشمالية ويبلغ عدد سكانها حوالي 800 نسمة، وتعاني هذه البلدة من عدة مشاكل مثل صعوبة وصول الإمدادات الغذائية إليها، وغلاء الأسعار.

ولكنهم لم يتخيلوا أبداً بأن مشكلة عدم وجود حلاق محترف لديهم يمكن أن يكون كابوساً حقيقياً بالنسبة لهم إلا بعد أن غادر حلاق البلدة. وقالت موظفة تطوير البلدة نيكي ريتشاردز بأنها تحاول التواصل مع المسؤولين لحل هذه القضية أملاً منها بأن تجذب الحلاقين ومصففي الشعر إلى البلدة.

وأضافت ريتشاردز بأن الكثير من سكان البلدة الذكور ينتظرون حتى يتاح لهم المجال للسفر إلى مدينة أو بلدة أخرى ليحظوا بقصة شعر لائقة، وأن البعض يعتمد على الأصدقاء أو الجيران في قص شعره. ووصل الحال بالبعض لاستخدام المقص الخاص بجز صوف الأغنام لتشذيب شعورهم.

ويذكر بأن ريتشاردز تقوم بقص شعر زوجها بالإضافة إلى شعر بعض الأصدقاء، ولكنها تقول بأنها غير محترفة وأنها مضطرة لتقديم العون في هذا المجال لمن يلجأ إليها. وقد جهزت ريتشاردز بمساعدة سكان البلدة ركناً في مقهى البلدة لاستخدامه كمكان للحلاقة، على أمل وصول حلاق محترف بحسب موقع أوديتي سنترال الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق