لايت

دراسة: لماذا يملك البدناء ذاكرة أضعف من النحفاء؟

دراسة: لماذا يملك البدناء ذاكرة أضعف من النحفاء؟

أشارت دراسة بريطانية حديثة إلى أن البدناء يمتلكون ذاكرة أضعف من النحفاء، إذ تؤثر زيادة أوزانهم سلباً على حيوية ذاكرتهم وقدرتهم على استعادة التجارب السابقة التي حدثت لهم.

وأوضحت الدراسة التي أجريت على نطاق ضيق أن السمنة لها علاقة بما يسمى “سوء الذاكرة العرضية”، حيث لا يتمكن الشخص من استعادة أحداث وقعت له.

وقالت الدراسة التي نُشرت في دورية “كوارتلي جورنال أوف إكسبيرمنتال سيكولوجي” إن عدم تذكر وجبات الطعام التي تم تناولها من فترة قصيرة يؤدي بدوره إلى الشراهة في الأكل.

شملت الدراسة 50 مشارك، انحصر مؤشر كتلة أجسامهم بين 18 (صحي) و51 (بدانة)، وأجري لهم اختباراً للذاكرة، حيث طلب منهم إخفاء بعض الأجسام في أماكن وأوقات مختلفة معروضة على شاشة كمبيوتر.

بعدها طُلب منهم تذكر أماكن وأوقات اختفاء هذه الأجسام، بينت النتائج أن الأشخاص الذين يعانون من سمنة مفرطة كانت قدرتهم على تذكر الأجسام المختفية أقل بنسبة 15% من الأشخاص النحفاء، بحسب موقع ميرور البريطاني.

وخلصت الدراسة إلى أنه” إذا كانت قدرة الذاكرة لدى البدناء ضعيفة بالنسبة لتذكر وجبات الطعام، فإنها ستؤثر أيضاً على القدرة العقلية”.

وأشارت الدراسة إلى مؤشر كتلة الجسم المرتفع يؤثر سلباً على حيوية الذاكرة فيسبب في فقدان جزئي، وليس كلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق