لايت

بعد أزمة شركة مارس:طعام القطط والاسباجتي بدلا من الشوكولاتة

بدأت أزمة سحب منتجات شوكولاتة شركة مارس الأميركية، تأخذ أبعادا دولية بعد سحب منتجات الشركة من 59 دولة حول العالم، بينها بعض الدول العربية. تقدم الشركة بدائل أخرى من منتجاتها للمتضررين.

استمرارا لتداعيات خبر سحب شركة مارس الأميركية العملاقة لبعض منتجاتها من الشوكولاتة، بعد العثور على قطع بلاستيكية بها، أعلنت المفوضية الأوروبية عن سحب الشركة الضخمة منتجاتها من الشوكولاتة في أكثر من 50 دولة حول العالم.

وتشمل عملية سحب منتجات الشوكولاتة 59 دولة، من بينها جميع دول الاتحاد الأوروبي باستثناء لوكسمبورغ وبلغاريا. وتشمل قائمة الدول أيضا، الجزائر وأنجولا وأستراليا وبنغلاديش ومصر وغانا والهند وإيران  والأردن ولبنان والنرويج والسعودية وسويسرا وصربيا والمغرب ونيبال وليبيا ومدغشقر والمالديف ومورشيوس وجنوب إفريقيا وسريلانكا والسودان وتايوان وتنزانيا وتونس وتركيا وأوكرانيا  ، وفقا لتقرير لوكالة الأنباء الألمانية.

من جهتها قالت الشركة إنه تم العثور على قطعة بلاستيك طولها حوالي نصف سنتيمتر داخل أحد المنتجات. وقد أصدرت الشركة قرار السحب طواعية محذرة من احتمال تعرض الشخص الذي يتناول قطع شكولاتة فيها قطعة بلاستيك للاختناق.

وجاءت خطوة سحب المنتجات بعد شكوى من سيدة قالت إن قطعة الشوكولاتة التي اشترتها احتوت على قطعة من البلاستيك.

وتركز عملية سحب الشوكولاتة على ما تم إنتاجه في أحد المصانع بهولندا في الفترة من بداية يناير الماضي وبداية فبراير، وتشمل منتجات الشوكولاتة من العلامات التجارية مارس وسنيكرز وبعض قطع ميلكي واي وسيلبرشن الصالحة للاستخدام ما بين 19 يونيو من العام الحالي و8 يناير 2017.

معلومات للمستهلكين

في الوقت نفسه أعدت شركة مارس وسيلة اتصال مباشرة للمستهلكين المتضررين من الأمر، إذ يتم تقديم المعلومات اللازمة لكيفية التعامل مع قطع الشوكولاتة المعنية بقرار السحب.

في هذه الأثناء ذكرت بعض وسائل الإعلام الألمانية، أن بوسع المتضررين الحصول على بدائل أخرى من منتجات الشركة على سبيل التعويض، وتتنوع منتجات شركة مارس بين طعام للقطط وأنواع من العلكة والمعكرونة الاسباجتي.

ولن يتمكن أي شخص لديه قطع من الشوكولاتة المشمولة بقرار السحب من استرداد ثمنها لكن إمكانية الحصول على منتج بديل من الشركة واردة، وفقا للتقارير الإعلامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق