لايت

ألعاب للطفل في عمر 10 سنوات

مع دخول ابنك في مرحلة ما قبل المراهقة، عندما يتراوح عمره بين 10 و12 عاماً، ستجد أن الألعاب البسيطة التي كانت تأسره من قبل لم تعد كذلك، لأنها لا تتحدى قدراته. بعض الأطفال ينجذب في هذه المرحلة نحو الأنشطة المستقرة مثل ألعاب الفيديو والكومبيوتر، لكن تحث التوصيات التربوية دائماً على أن تحتوي ألعاب الأطفال توازناً بين المرح والترفيه وتحدي القدرات الجسمانية والعقلية.

رشاش المياه. تتطلب هذه اللعبة مكاناً مفتوحاً كالحديقة أو الشاطئ، بمشاركة عدة أطفال. تعتمد اللعبة على مسدس أو مدفع رشاش للمياه، واحد فقط، يتم تصويبه على بقية اللاعبين، وعندما تُرش المياه يتحرك اللاعبون، فور توقف الرش على اللاعبين التجمد في الوضعية التي يكونون عليها، وأي شخص يتحرك يعتبر خاسراً، ويخرج من اللعبة، ومن يكمل للنهاية هو الفائز.

في أماكن مغلقة:
تفيد التوجيهات التربوية بأن ألعاب الطاولة تفيد العقل وتنمية الحواس والإدراك. من ألعاب الطاولة: تنس الطاولة، والدومينو والشطرنج، كذلك ألعاب اللغة والحساب التي تتحدى قدرات العقل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق