لايت

هل تسهم براعم التذوق في زيادة الوزن؟

تدفع معدلات السمنة المتزايدة حول العالم الباحثين لاستكشاف أسباب جديدة لظاهرة البدانة، وبالتالي استراتيجيات جديدة للتغلب على المشكلة. من هذه الأبحاث دراسة استرالية جديدة وجدت أن تدريب الحلمات الذوقية في اللسان لتصبح أكثر حساسية للدهون يمكن أن يساعد على تخفيف الوزن.

نُشرت الدراسة في مجلة “السمنة”، وشارك في إعدادها مجموعة من الباحثين منهم البروفيسور راسل كيست من جامة ديكن الاسترالية، وأفادت نتائج الدراسة أن تدريب براعم التذوق في اللسان لتصبح أكثر حساسية للدهون يمكن أن يمنع تناول الأطعمة الدسمة.

استندت الدراسة إلى نتائج سابقة لفريق البحث نفسه وجدت أن الأشخاص الأكثر حساسية للدهون يتناولون القليل منها.

شارك في أبحاث الدراسة الجديدة 53 شخصاً من البدناء، قاموا لمدة 6 أسابيع باتباع نظام غذائي منخفض الدهون، وتقل سعراته الحرارية عن المعتاد بنسبة 25 بالمائة نتيجة هذا النقص في الدهون.

قام الباحثون بفحوصات قبل وبعد اتباع النظام الغذائي للتجربة لقياس مدى أفضلية حلمات التذوق للدهون، وتم تقسيم المشاركين وفقها إلى مجموعتين. وتم قياس الوزن والطول ومحيط الخصر والورك للمشاركين.

بعد اتباع نظام غذائي منخفض الدهون أظهر المشاركون في المجموعتين انخفاضاً فيما يسمّى بـ “عتبات تذوق الدهون” في براعم التذوق باللسان، ويعني ذلك زيادة الحساسية لتذوق الدهون.

أفادت الدراسة أن النظام الغذائي للتخسيس يمكن أن يستخدم لزيادة حساسية التذوق للدهون من خلال التركيز على تقليل استهلاكها، وبالتالي خفض الوزن.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق