لايت

5 مرات اتّهم حسين الجسمي بجلب الحظّ السيئ

5 مرات اتّهم حسين الجسمي بجلب الحظّ السيئ

منذ تفجيرات باريس الأخيرة بدأت تنتشر تعليقات ساخرة عن الحظّ السيئ الذي يجلبه الفنان الإماراتي حسين الجسمي في كل مرة يغني لمدينة معيّنة. وكانت آخر هذه التعليقات الساخرة هي التي تلت الحريق الذي اندلع في التلفزيون السعودي. في ما يلي 5 مرات ارتبطت أغاني الجسمي بمشاكل أو كوارث، أو حوادث أمنية.

1 ــ الانتخابات الرئاسية المصرية

أغنية حسين الجسمي الأشهر عام 2014 “بشرة خير” كان هدفها دعوة المصريين إلى المشاركة الكثيفة في الانتخابات الرئاسية، وتحوّلت لاحقاً إلى أغنية مؤيدي المرشح وقتها عبد الفتاح السيسي. لكن هذه الانتخابات تحديداً شهدت مقاطعة كبيرة من قبل المصريين، إلى جانب حوادث أمنية كثيرة تلتها.

2 ــ خسارة نادي برشلونة

عام 2012، أصدر حسين الجسمي أغنية تشجيعية لنادي برشلونة الإسباني، بعنوان “حبيبي برشلوني”. وبعد انتشار الأغنية، خسر النادي الكتالوني في نصف نهائي “أبطال أوروبا ــ champions league” أمام نادي تشيلسي الإنجليزي. مجدداً اتهم الجسمي بالخسارة!

3 ــ تفجيرات باريس

ما هي الأغنية التي سبقت هجمات باريس الدامية؟ أغنية “نفح باريس” لحسين الجسمي. هذه المرة أيضاً اتهم الجسمي بجلب الحظ السيئ للمدينة الفرنسية.

4 ــ ليبيا… جنة

عام 2011 غنى الجسمي لليبيا، لتندلع بعدها الثورة، ويقتل معمر القذافي. بعدها تدهورت الأوضاع الأمنية في البلاد بشكل مأساوي.

5 ــ اليمن.. محبوبتي

قبل شهرين وبينما يغرق اليمن في الحرب، وبينما يموت اليمنيون، غنى الجسمي أغنيته “محبوبتي” المهداة إلى أرض اليمن كما قال. بعدها أيضاً حصلت أحداث أمنية دراماتيكية، انتهت باغتيال محافظ عدن.

لكن رغم مصادفة هذه الأغاني مع أحداث سيئة في أكثر من مناسبة، يبقى طبعاً الجسمي بريئاً من كل ذلك، وقد كتب رداً على كل هذه الاتهامات الساخرة في وقت سابق على تويتر.

مع رد الجسمي لم تهدأ السخرية، بل دخل المغردون هذه المرة لعبة الصور الساخرة، والشائعات آخرها شائعتان في الأيام الأخيرة:

سناب تشات

قبل يومين توقف موقع تبادل الصور والفيديوهات “سناب تشات” بشكل مفاجئ، فانتشرت صور وتغريدات مفبركة للجسمي، يعلن فيها أنه سعيد باستخدام الموقع قبل دقائق من توقفه.

التلفزيون السعودي

اندلع حريق في التلفزيون السعودي. كان يمكن للخبر أن يمر مرور الكرام، لكن المغردون قرروا مجدداً ربط اسم حسين الجسمي بالموضوع، فنشروا تغريدة مزيفة تقول إنه سيكون ضيفاً على التلفزيون السعودي، قبل اندلاع الحريق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق