لايت

11 شيئاً يجب إبعاده عن الطفل الدارج

بمجرد أن يبلغ طفلك عاماً عليك إعادة التدقيق في منزلك. الطفل الدارج هو من يبلغ من العمر بين سنة و3 سنوات، وفي هذه المرحلة يكون على الأبوين أن يتخيلا العالم ويستكشفاه من خلال عيني الصغير ليحافظا على سلامته. يبدأ الأمر من الأثاث المناسب وتوفير مساحات له ليرتكب الأخطاء، والتيقن من أن أي شيء يبدو جذاباً له سيحاول أن يضعه في فمه. إليك أهم 11 شيئاً لا يجب أن يصل إلى يدي الطفل الدارج:

الأدوية. سواء كانت مضادات الحموضة أو الهيستامين أو مسكنات الباراسيتامول أو مسهلاً، أياً كان نوع الدواء لو وقع في يدي الطفل سيصل إلى فمه.

السكاكين. لا تترك أية سكينة في المطبخ أو شوكة دون مراقبة. انتبه لهذه التفاصيل أثناء الاستجابة لجرس الباب أو الرد على الهاتف.

الأدوات القرطاسية. دبابيس الدباسة والأقلام ليست أشياء يلعب بها الطفل، فقد تؤدي إلى حوادث وجروح تتطلب عمل غرز بواسطة الطبيب.

المشروبات الساخنة. من الحوادث الشائعة أن يضع الطفل إصبعه في كوب شاي ساخن.

منظفات الحمّام. هذه المواد الكيميائية خطر على الصغار والكبار، لذلك ينبغي الحذر ووضعها في مكان بعيد عن متناول أيدي الصغار.

طارد البعوض. إذا كنت تستخدم طارداً للبعوض انتبه لا ينبغي أن تصل إليه يد الطفل لأنه سام.

المكياج والإكسسوارات. سواء كانت زجاجة عطر أو أحمر شفاه عليك الحذر، وإبعادها عن متناول يد الصغير.

بعض الألعاب. بعض ألعاب إخوته الأكبر قد تشكل خطراً على الطفل الدارج.

 المصنوعات اليدوية. قد تكون بعض المشغولات أو الإكسسوارات المنزلية وقطع الديكور ذات حواف حادة أو مدببة، أو مطلية بالرصاص أو ألوان ذات تركيبات سامة إذا مصها الطفل أو وضعها في فمه.

بعض النباتات المنزلية. تقوم النباتات بدور هام في تنقية الهواء وتجميل المكان، لكن بعض النباتات المنزلية سام، والبعض يؤذي مثل الصبّار، لذا يجب الحذر.

السجائر وأعواد الثقاب. أي مصدر للّهب يشكل خطراً على الطفل الدارج، كذلك السجائر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق