لايت

شاب هندي معاق يصبح بطل سباحة عالمي

أصبح شاب هندي معاق بطلاً في السباحة على الرغم من أنه لا يقوى على الوقوف بسبب مرض أصابه في طفولته وأقعده على كرسي متحرك.

يعاني موين جونيدي (18 عاماً) من كاراناتاكا في جنوبي الهند، من مرض هشاشة العظام مما تسبب بإصابته بأكثر من 300 كسر في جسمه. وقد ضمرت ساقاه حتى لم يعد قادراً على الوقوف عليهما وأصبح رهين كرسيه المتحرك.

سباح على مستوى العالم

ولكن هذه الإعاقة لم تقف في طريق موين حيث أصبح أحد أمهر السباحين في العالم. وقال موين : “لا يجب على المرء أن يستسلم أبداً مهما كان وضعه. أنا لا أشعر بأني معاق. أنا أحب السباحة كثيراً وأرغب في أن أصبح أفضل سباح في العالم”

وفاز هذا السباح الشاب بالميدالية الذهبية في بطولة العالم للمعاقين في عام 2013 والتي أقيمت في بويرتو ريكو. وحل موين في المركز الرابع في نفس البطولة التي أقيمت في المملكة المتحدة في العام التالي.

أمضى حياته على كرسي متحرك
ويذكر بأن موين الذي يبلغ طوله 45 سنتيمتراً، ولا يتجاوز وزنه 13 كيلوغراماً قد أمضى حياته كلها دون أن يتمكن من المشي على ساقيه، وهو يتنقل باستخدام كرسي متحرك صمم خصيصاً له.

وتقول والدته كاوسر بانو (40 عاماً): “كان يحبو عندما سمعت صوتاً غريباً صدر من جسمه، ولكننا لم نتخيل بأن يكون ذلك الصوت بسبب كسر، ولكن موين استمر بالبكاء لأكثر من ساعة لذا أخذناه إلى الطبيب الذي أخبرنا بأنه يعاني من كسر سببه هشاشية في عظام جسمه، وأنه لن يكون قادراً على المشي طوال حياته”

وقصد والدا موين الكثير من الأطباء على مدى تسع سنوات بحثاً عن علاج لطفلهما ولكنهما توقفا عن ذلك بعد أن نفذ المال لديهما. وبدأت والدة موين بتعليم طفلها في المنزل بعد أن رفضت جميع المدارس قبوله فيها بسبب حالته الصحية بحسب صحيفة الدايلي ميل البريطانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق