لايت

كيف تساعدك البهارات على الحفاظ على رشاقتك؟

كيف تساعدك البهارات على الحفاظ على رشاقتك؟

 

تؤثر البهارات على رشاقتنا بشكل أو بآخر، ولها منافع صحيّة قد يهملها بعضهم، إلا أنها أساسية على الرغم من أن دورها مجهول بالنسبة لبعضهم، خاصةً في عملية حرق الدهون والاستقلاب أو الأيض.
تشرح اختصاصية التغذية نعيمة البواب في حديثها مع “العربي الجديد” أهمية البهارات، ومنها القرفة، وتقول: “لا يختلف اثنان على طعم القرفة المميز في الأطعمة، فبإضافتها إلى صحوننا اليومية نكون قد حققنا أهدافا صحية عدة في وقت واحد، فهي تُسرّع عملية الاستقلاب أو التمثيل الغذائي، وبالتالي تُنشط خلايا الجسم وتُسرع في حرق السعرات الحرارية اليومية”.
وتعدد البواب فوائد القرفة التي لا تقتصر على التنحيف فقط، فهي تُساهم أيضاً في تعديل نسبة السكر في الدم، كما أنها تُسرّع في عملية حرق السكر في الجسم، فتكون بذلك من أفضل خيارات مريض السكري لإضافتها إلى الأطعمة أو حتى إلى مشروباته. ولا تنتهي منافع القرفة هنا، فهي تساعد أيضا في ضبط نسبة الدهون في الجسم، فتخفض من نسبة الكوليستيرول السيئ وكذلك من نسبة الدهون الثلاثية.
ويتميز الفلفل الحار بطعمه القوي وحدته، وهو يحتوي على مادة Capsaicin المسؤولة عن الطعم الحار عند تناوله. تساهم هذه المادة برفع حرارة الجسم عند تناولها، ويحرق الفلفل الحار الدهون الموجودة في الجسم لتوليد هذه الحرارة. وبذلك يسرع من الاستقلاب في الجسم ومن سرعة حرق السعرات الحرارية. كما يعتبر من أحد البهارات التي تساهم في معالجة مشكلة الدهون، فهو يخفّض الكوليسترول السيئ LDL والتريغليسيريد (الدهون الثلاثية).
أمّا البهار الأسود فهو يحدّ من تكوّن خلايا دهنية جديدة في الجسم. وذلك بفضل احتوائه على مادة طبيعية وهي الـPiperine المسؤولة عن طعمه المميز، وتضيف البواب: “بمجرد إضافته إلى أطباقنا، نتجنب زيادة نسبة الدهون في الجسم ونساهم في المحافظة على رشاقة الجسم. وأثبتت بعض الدراسات أن تناول الفلفل الأحمر والبهار الأسود سويا يُساهم في حرق السعرات الحرارية بمعدل يوازي المشي طوال 20 دقيقة”.
أما العقدة الصفراء فتساهم في الحد من تشكيل الأنسجة الدهنية داخل الجسم وتُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
الكمّون يحتوي على عدد كبير من الـphytochemicals المعروفة بقدرتها المضادة للأكسدة. فتحمي الجسم من الإصابة بعدد من الأمراض، كما يُساهم في تسهيل عملية الهضم. ويحتوي على عدد من الأملاح المعدنية مثل البوتاسيوم والسيلينيوم كما يحتوي على عدد من الفيتامينات، مثل فيتامين “بي” وفيتامين “سي”. للكاري منافع صحية عدة أيضاً، هو يُساهم في الحد من الإصابة بمرض الألزهايمر ويُقوّي جهاز المناعة كما يُسهّل عملية هضم الطعام.
كذلك الهال الذي يُساهم في تسريع الاستقلاب وبالتالي يُسرّع في عملية حرق الدهون المتكدسة في الجسم، فيُساعد على تخفيض الوزن والحد من مضاعفات السمنة.
وتختم البواب: “تُعتبر البهارات من أسرار مطبخنا، وكذلك من أسرار النحافة والمحافظة على الرشاقة، فبإضافة البهارات على أطباقنا نكون قد أغنيناها بالطعم وجعلناها مفتاحا للمحافظة على صحتنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق