لايت

الشجار بين الأزواج يسبب البدانة

كشفت دراسة أميركية حديثة أن المشاجرات بين الزوجين هي أحد أسباب البدانة، وأكد علماء من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، أن التوتر النفسي يؤثر على ما تؤول إليه كتلة جسم كل من الزوجين.

وركز البحث خلال فترة طويلة على دراسة دور تشاجرالزوجين في زيادة أونقصان وزنيهما. وللتوصل إلى هذه النتيجة، تم إجراء تجارب على مرحلتين، إذ طلب الباحثون في المرحلة الأولى من المجموعة المتطوعة المتكونة من عدة عائلات مسجلة رسميا منذ سنوات تناولَ غذاء دسم، على أن يتخلله ما يسبب مشاعر سلبية لدى الزوجين. وشملت المرحلة الثانية أخذ عينات من لعاب الزوجين مباشرة بعد انتهاء المشاجرة حول طاولة الغداء، وكذلك عينات من الدم.

وأفادت النتائج أن المشاعر السلبية تسببت في ارتفاع مستوى هرمون غريلين في الدم. وهذا الهرمون مسؤول عن الشعور بالجوع الناتج عن الشجار، وأشارت الدراسة إلى أن الزوجين، عادة، بعد كل مشاجرة يتناولان كمية معينة من الطعام، وهو ما كان يؤدي، حسب رأي العلماء، إلى زيادة وزنيهما.

ويشار إلى أن دراسة أميركية سابقة، أثبتت أن زيادة محيط خصر المرأة وتكدس الشحوم عند منطقة البطن بعد الزواج، لهما علاقة بزيادة وزن زوجها. وأكدت أن للزواج تأثيرا سلبيا على زيادة وزن الزوجة، خاصة إذا كان زوجها من أصحاب الوزن الزائد.

وأشارت الدراسة إلى نمط الحياة المعدي بين الزوجين؛ وذكرت أن الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن على الأرجح ستحذو نساؤهم حذوهم بمعدل 78 بالمئة، في حين أن الرجال الذين يعانون من السمنة المفرطة، يرتفع معدل زيادة الوزن لدى زوجاتهم إلى 89 بالمئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق