لايت

الرجل الوسيم يواجه صعوبة في إيجاد عمل

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن معظم المسؤولين عن اتخاذ القرار بشأن توظيف آخرين يفضّلون ألا يكون الرجل أو الموظف الجديد وسيما جدا، خوفا على مستقبلهم الوظيفي، خاصة إذا تعلق الأمر بوظائف أو بدرجات تعتمد على التنافس. أما في مجالات أخرى لا تعتمد على التنافس، بل على التعاون، فمن الممكن جدا توظيف وسيمين.

وأشارت سون يونغ لي، وهي إحدى المشرفات على هذا البحث، إلى أن الرجال الوسيمين يعتبرون أفضل، عندما يتعلق الأمر بوظائف في أقسام،، إذ تفضّلهم الإدارة أكثر من غير الوسيمين.

كما ذكرت الدراسة أن الإدارة تفضل أيضا أشخاصا وسيمين، عندما يتعلق الأمر بمنح مكافآت على روح الفريق والتعاون، لأن الوسيمين يشاركون عادة في خلق جو من التعاون، كما يبدو.

وأوضحت أنه إذا تعلق الأمر بوحدات، مثل أقسام المبيعات، فإن تشغيل رجل وسيم، قد يعتبر مثل تهديد خطير لزملائه في العمل، ولذا يحرص المدراء على عدم تشغيل رجال وسيمين عندما يتعلق الأمر بعمل يتطلب تنافسا بين الموظفين. ولم تجد الدراسة الإشكالية نفسها عندما يتعلق الأمر بالنساء، لأن المرأة لا تنافس الإدارة ولا المدراء، حتى لو كانت جميلة جدا.

وتعتقد الباحثة أن السبب يعود إلى الأفكار المكتسبة والمتوارثة التي يحملها الناس عن المرأة. وبينت لي قائلة “يتأثر المدراء بالأفكار المكتسبة، ويتخذون قرارات بشأن استخدام موظفين، بحيث لا يهدد ذلك مصالحهم داخل الشركة، وهو ما قد يضيّع الفرص على الشركات، بسبب عدم تشغيل أشخاص هم أكثر كفاءة، ولكن مشكلتهم هي أنهم أكثر وسامة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق