لايت

الأزواج المتعاطفون مع زوجاتهم قد يشعرون بأعراض الحمل

في حين أن بروز البطن يكون علامة طبيعية على حمل المرأة، إلا أنه غالباً ما يقال أن الآباء الذين ينتظرون وليداً تظهر لديهم أيضاً بطن منتفخة تبدو مثل “بطن المرأة الحامل”. ويقول طبيب توليد ألماني إن هذه الظاهرة محتملة جداً.

ويقول الطبيب يان-بيتر زيدنتوبف الذي يعمل في قسم التوليد بمستشفى شاريته ببرلين إن دهون المعدة الزائدة “يمكن أن تكون أكثر من مجرد زيادة الوزن، وهي حالة تسمى بمتلازمة نفاس البعل وتعرف أيضاً بـ” الحمل التعاطفي” وليست حالة طبية معترفاً بها.

وقال زيدنتوبف مستشهداً بدراسة بولندية شملت 143 أباً ينتظرون أطفالاً إن بعض الرجال الأصحاء الذين يكون شريكاتهم حوامل يمرون أحيانا بأعراض شبيهة بالحمل مثل ” زيادة الوزن وتغير الشهية وشكاوى من أوجاع في البطن”.

وخلصت الدراسة إلى أن 72% من الرجال يمرون على الأقل بعرض واحد شبيه بالحمل خلال حمل شريكاتهم. ونوه زيدنتوبف إلى أنه “لا يمكن تفسير هذا فقط بتغير سلوك المرأة”، وقال إن الرجال المتعاطفين للغاية بدا أنهم مرهفون الحس على نحو خاص وأنه “يمكن ملاحظة التغيرات الهرمونية” في بعض منهم.

وأشار إلى ما قال إنه سبب نفسي قوي لمتلازمة نفاس البعل وهي ترقب الأبوة الوشيكة والتغيرات في حياتهم التي سوف تستتبعها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق