لايت

إنجاب طفل وسيم يجعل الرجل أكثر جاذبية

إنجاب طفل وسيم يجعل الرجل أكثر جاذبية

توصلت دراسة حديثة إلى أن قدرة الرجل على إنجاب طفل وسيم تُعدّ إشارة فطرية على أن لديه جينات جيدة، مما يجعله يظهر أكثر وسامة في أعين النساء مقارنة بمن أنجب طفلاً أقل وسامة. وأظهرت أن الرجال الذين ينجبون أطفالاً يتسمون بحسن المظهر، تنجذب إليهم النساء وتعتبرهن أكثر وسامة.

شملت الدراسة التي أجرتها جامعة ترنافا في سلوفاكيا، حوالي ألف رجل وامرأة، في الفترة العمرية من 25 عاماً إلى 40 عاماً، وخلصت إلى أن الرجال الذين ينجبون أطفالاً يتسمون بالوسامة وبالصحة الجيدة، هم محل إعجاب واهتمام لدى النساء، ويكونون أكثر وسامة وجاذبية في نظرهم للزواج بنسبة 70 بالمئة، وبإضافة مميزات أخرى كالنجاح في العمل وتحمّل المسؤولية ارتفعت النسبة إلى 85 بالمئة.

وفي إطار الدراسة، عرض الباحثون أمام مئتي امرأة صوراً لرجال إلى جانب صور أطفال في الرابعة أو الخامسة من العمر، وصفوا بأنهم أبناء هؤلاء الرجال رغم أنهم ليسوا فعلياً أبناءهم، حتى تتم ملاحظة ردود أفعال النساء وميولهن، وتأثير درجة وسامة الأطفال على قبول المرأة للرجل.

ووجد الباحثون أن صور الرجال التي عرضت إلى جانب أطفال اتسم مظهرهم بالجاذبية، جعلت المشاركات يصنفونهم بأنهم أكثر وسامة وجاذبية، في المقابل نظرت النساء إلى الرجال الذين ظهرت صورهم إلى جانب أطفال أقل جاذبية، على أنهم أقل وسامة وقبولاً لديهن.

وأوضح الباحثون أنه من منظور تطوّري يظهر تفضيل المرأة لخصائص معيّنة في الرجل لها تأثيرها على الأطفال، لأنها ترى أن تلك الخصائص تثبت أن لديه القدرة على نقل جينات جيدة لأطفاله تساعدهم على النجاح أو مقاومة الأمراض وفوائد حياتية أخرى تلعب الجينات دوراً مهماً فيها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق