لايت

مراسلون بلا حدود تمنح صحافية سورية جائزة “صحافية العام”

07f6a3863746ae5180bc16b189731c886c9340b1

منحت جمعية مراسلون بلا حدود مساء الثلاثاء في ستراسبورغ الصحافية السورية زينة ارحيم (30 عاما) التي تعمل في مدينة حلب التي تجتاحها الحرب منذ اربع سنوات، جائزتها للعام 2015.

واوضح المنظمون ان الصحافية السورية التي تعتبر بلادها من اخطر الدول في العالم بالنسبة للحصافيين، اختيرت على اساس “سلوكها وعزمها وشجاعتها” وقدرتها على “التركيز على البعد الانساني في الحرب”.

وسلمت الجائزة الى عمها خلال احتفال اقيم على هامش “المنتدى العالمي للديموقراطية” بحضور الامين العام للمجلس الاوروبي ثوربيورن ياغلاند.

ومنذ عامين، دربت زينة ارحيم مئات الاشخاص ثلثهم من النساء على الاعلام المرئي والاعلام المكتوب وساهمت في ظهور صحف ومجلات جديدة في سوريا.

ومنحت الجمعية التي تدافع عن حقوق الصحافة جائزتها “اعلام العام” الى الصحيفة التركية المعارضة “جمهورييت” التي “تدفع ثمن حرفيتها المستقلة وشجاعتها” في بلد “يزداد فيه القمع باستمرار وكم الافواه المعارضة”.

وفي ايار/مايو، رفع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان شكوى على الصحيفة التي نشرت صورا في كانون الثاني/يناير لقافلة محملة بالاسلحة ومتوجهة الى سوريا وتعود الى جهاز المخابرات التركي. وقد جاء رئيس تحريرها كان دوندار الى ستراسبورغ لتسلم جائزته وقد يصدر بحقه حكم بالسجن.

واشارت الجمعية ايضا الى ان الصحيفة المعارضة تميزت بغلافها حول المسألة الكردية والابادة الارمنية وهي موضع شكاوى عديدة ويتعرض موقعها الالكتروني للقرصنة باستمرار.

كما منحت جمعية مراسلون بلا حدود جائزة “صحافي-مواطن العام” لمجموعة مدونين اثيوبيين يعارضون النظام في اديس ابابا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق