لايت

فك رموز ورقة فرعونية طولها أكثر من أربعة أمتار

0,,18844105_303,00

 

قام فريق من علماء الآثار الألمان بفك رموز قطعة من ورق البردي يعود تاريخها إلى 2300 سنة. القطعة التي يصل طولها إلى 4.7 مترا تعود إلى عصور الفراعنة وتتحدث عن الحياة بعد الموت. وقد بدأ فريق العمل في المعهد العالي للتكنولوجيا في مدينة كولونيا الألمانية عمله بفك رموز القطعة وقراءتها في غرفة بدرجة حرارة معينة ومرتفعة الرطوبة حتى لا تتكسر الورقة.

ونقل موقع “شبيغل أونلاين” أن القطعة جاء بها تاجر تحف من مالكها عالم أثار بريطاني لم يصرح باسمه. وحول عملية فك رموز القطعة يقول الخبير روبرت فوكس “هذه هي المرة الثانية في حياتي التي أعيش مثل هذه اللحظة، بفك رموز قطعة بهذا الطول”.

كُتب في القطعة نصائح تشجع الميت على النهوض بعد الموت وكيف ما بعد الموت، “كان موضوع الموت أمرا غير ممنوع الحديث عنه، فقد كان المصريون القدماء يحضرون لموتهم وقبورهم خلال حياتهم”، يقول عالم المصريات ارمتراوت مونرو.

ويعود مصير القطعة إلى صاحبها، الذي من المعتقد أنه سيمنحها لأحد المتاحف. ويقدر الخبراء عدد القطع المشابهة لها والتي استخرجت من قبور الفراعنة إلى 150 قطعة حول العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق